1701-2020

مسرحية الان و الأمس

مسرحية تصور الخوف والقلق والتذمر والانفعالات نتيجة الصراع الدامي في الدول العربية بجودة HD720p

تاريخ الإضافة : الجمعة 17 01 2020 - 05:09 مساءً اخر تحديث : الجمعة 17 01 2020 - 05:09 مساءً
2,374
مسرحية الان و الأمس
مسرحية الان و الأمس : ‎ممثلة شابة تعيش في شقة صغيرة تخاف من طفل يحوم حول بابها وتخشى الخروج بسبب أصوات القذائف التي وصلت إلى دمشق، تزورها صديقتها عواطف (آمال سعد الدين) لتعينها على طرد الوحشة والخوف، وإذا في نهاية العرض تعلن عواطف عن حصولها على الفيزا السويدية معللة رحيلها بسبب الخوف الذي يصاحبها كل ليلة حيث غادرها النوم بسبب الخوف من الليل، فثمة من يسحب عنها الغطاء كل ليلة. تغادر عواطف تاركة إياها بين جدران الخوف والقلق فتقرر الخروج في اللحظة الأخيرة، وما أن تصل إلى الباب يشتد صوت القذائف فترمي حقيبتها أرضا وتجلس خائبة خائفة وحيدة.


بطوله
مريم علي
آمال سعد الدين
الطفل ورد رحمة
باسل الدكاك
أرجوان محمد
 رباب كنعان  " صوت "


اخراج وتاليف
مريم علي
 
الان و الأمس,مسرحية,ساخرة,مريم علي,آمال سعد الدين,باسل دكاك,ارجوان محمد,غريس الاحمر الان و الأمس,مسرحية,ساخرة,مريم علي,آمال سعد الدين,باسل دكاك,ارجوان محمد,غريس الاحمر الان و الأمس,مسرحية,ساخرة,مريم علي,آمال سعد الدين,باسل دكاك,ارجوان محمد,غريس الاحمر
  • سنة الانتاج : 2019
  • اللغة: العربية
شاركنا، .. ما رأيك في هذا الموضوع ؟
التبليغ عن خطأ
التعليقات
لطرح اي استفسار او مشكلة يمكنك اضافتها باحد قنوات الدعم الفني .. اضغط هنا